وفاة توأم من الخدج تهز مستشفى “السويسي” ..وشبهة الإهمال هي السبب

كشفت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة في بلاغ لها، توصلت به “ميديا نايا”، عن تفاصيل الواقعة المؤلمة التي شهدها مستشفى السويسي للولادة، والتي انتهت بوفاة رضيع خديج إثر رفض استقباله في مصلحة الخدج والمواليد.

وجاء في بلاغ الشبكة أن أما وضعت ثلاثة توائم بقاعة الولادة بمستشفى الولادة السويسي يوم السبت 19 فبراير 2021، إلا أن مصلحة الخدج والمواليد بمستشفى الأطفال، يقول البلاغ، رفضت استقبال اثنين منهم تحت ذريعة أن وزنهم يقل عن 1000 غرام، مما أدى إلى وفاة أحدهما، بعد وفاة الاول اثناء الوضع الذي تم بعملية قيصرية، فيما تم نقل الناجي الوحيد إلى مستشفى الشيخ زايد.

واتهم شهود عيان الكاتب العام للوزارة ومدير المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا والطبيب الرئيسي لمستشفى الولادة السويسي بالحضور بشكل متأخر جدا إلى مكان الواقعة، وذلك بعد تصاعد احتجاج واتصالات أب الضحايا بجهات معينة.

ويضيف بلاغ الشبكة أن المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا قد سجل ارتفاع نسبة وفيات المواليد الجدد بنسبة 33,33٪ ، وهو ما كان موضوع تحقيق وتدقيق بعد صدور تقرير أسود حول الموضوع، وقتها حل فريق عن المفتشية العامة لوزارة الصحة لفتح تحقيق دام 45 يوما، لكن نتائجه ظلت حبيسة الرفوف بالمديرية سالفة الذكر، دون تفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة و ترتيب الجزاءات في هذا الشأن، حسب ذات البلاغ.

Related Articles

Close
Close