اخبار ألوانكم

دون البيغ جبد وذن الفيزازي … وها علاش

رد مغني “الراب” المغربي؛ توفيق حازب، الشهير بـ”دون بيك”، على الشيخ محمد الفِزازي الذي اعتبر أن “الراب” محرّم شرعاً قولاً واحداً، مشددا على أن “الفحشُ اللفظي، والطعن في العرض والأنساب، والتهديدات بالاغتصاب وارتكاب الفاحشة، واللعن والسب والتنابز بالألقاب والتحقير والسخرية، كله من كبائر الذنوب التي نهى عنها القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف نهيَ تحريم”.

وقال دون بيك، “السيد الفزازي المحترم، خليك مع السبايا وما ملكت أيمانك، وبعد من الفتاوى على الراب، وليس لكم واسع النظر مع احترامي وتقديري”، مضيفا في “سطوري” على الانستغرام، “همسة في أذن الشيخ الزهواني، الحصان الجيد في عيوب كثيرة، والحصان السيء في عيب واحد”.

وكان الشيخ محمد الفزازي؛ رئيس الجمعية المغربية للسلام والبلاغ، على خط “حرب الراب” التي اندلعت بين المغنيين المغاربة والجزائرين، معلنا حكم الشرع في آغاني “الراب”، معلنا أن “الراب محرّم شرعاً قولاً واحداً”.

وأكد الفزازي، أن “الدفاع عن الوطن لا يكون بهذه الطرق المحرمة شرعاً، بل بالعلم والحجة وتبيان الحقّ والمشروعية بالوثائق والحجج الدامغة وتفنيد دعاوى الظالمين أيضاً بالحجة والبرهان والإقناع والإفحام”، مضيفا “انتهى الكلام”.

 

 

Related Articles

Close