عزك الله يا بلادي… جديد ابتسام فتحي

كأيّ عمل فنيّ يحمل رسالة إلى المتلقّي، حرصنا أن تتضمّن
القطعة الغنائية “عزّك الله يا بلادي ” جميعَ العناصر والمكونات التي تقودها إلى النّجاح و بالتّالي لكي تتأهّل و تكون وثيقة فنيّة تاريخية تُؤرّخ للعهد الذي نعيشه في ظلّ حكم الملك محمّد السادس نصره الله و أيّده. فكلام القصيدة يُشير إلى السّلم و السلام الذي ننعم به نحن المغاربة تحت قيادة ملكنا، كما أشارت إلى الجانب الإنساني الذي يتميّز به جلالتُه عن باقي ملوك و رؤساء الدول.

ولم يفُت كاتب الكلمات أن يتغنّى بجمال الطبيعة التي حبى الله بها المملكة المغربية حيث وصفَ المغربَ و كأنه لوحة فنيّة أبدعت فيها يدُ الخالق سبحانه أيُّما إبداع. أمّا المغاربة فقد وصفهم كاتب الكلمات بالشّهام الأحرار الذين يصونون الحرية في قلوبهم رجالًا و نساءً.

أغنية عزك الله يا بلادي هي من كلمات والحان ياسين ادم الادريسي توزيع المايسترو رضا الإدريسي والفيديو كليب من إخراج محمد اللوسي.

و على مستوى اللّحن فقد خرج المُلحّن، و الذي هو نفسُه كاتب الكلمات، عن المألوف في الأغاني الوطنية و وضعَ للقصيدة لحناً مبنياً على مقامِ الهُزام الشّرقي الطّربي و إيقاع أقلاّل المغربي ليعود بنا إلى زمن الطّرب الجميل.

و هو ما أظفى على اللحّن بعضاً من “الرومانسية الوطنية” إذا صحّ التعبير، إذ يُنادي الشاعر بلدَه المغرب بعبارة “الحبيبة الغالية”، كما يمكن أن تكون تلك الحبيبة الغالية هي الأمّ التي أعطتنا الحياة.


ففي أغنية “عزّ الأوطان” يلتقي الوطن و الأمّ و الحبيبة و الشِّعر و اللحن.

 

 

 

 

 

Related Articles

Close
Close