منظمات نسائية ترد على مؤثر مغربي فضح راقصات بـ”التيك توك” مع أسرهن

تحشد عدد من المنظمات النسائية المغربية لرفع دعوى قضائية ضد كريم الدويري، أحد أهم المؤثرين المغاربة على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، الذي نشر بداية الأسبوع الجاري فيديو قصير يهاجم فيه الفتيات المغربيات اللواتي يُصوّرن فيديوهات يرقصن فيها على تطبيق “تيك توك”، واصفاً إياهن بـ “الآفة” !

ولم يتوانَ الدويري التوجه إلى منازل أسر بعض الفتيات اللوتي ظهرن في فيديوهات على “تيكتوك” وهن يرقصن، وتوجيه ما سماه رسالة شكر للآباءهن وأمهاتهن، يقول فيها:” مبروك على التربية التي قدمتموها لبناتكم، بناتكم ينشرن فيديوهات يرقصن فيها على تطبيق تيك توك، هذه الفيديوهات التي أحب مشاهدتها باستمرار، أنا أحد أشد المعجبين ببناتكم !هل رأيتموهن يرقصن؟ ! قبل لأن يستطرد :” لقد حان الوقت لوضع حد لآفة المراهقات الراقصات على الإنترنيت !”

 

من جهة أخرى، أعلنت إحدى الناشطات النسويات على صفحة “نو حشومة” بإنستغرام، التي تضم عددا مهما من الجمعيات النسائية المغربية، “أن خطاب الكراهية الذي يُروج له كريم الدويري خطير للغاية، حيث يسعى إلى تكريس منطق العنف الأبوي ضد البنات، ومحاولة جعله تصرفاً عاديا من صميم أخلاق المجتمع المغربي”، كما أنه “يُصر على إظهار الفتاة المغربية كجسد فقط يرقص على الانترنيت، بحيث يُجردها تماما من انسانيتها وكرامتها كإنسان فاعل يُؤثر في محيطه كما يتأثر به”.

كما دعت الناشطة إلى ضرورة تحريك دعوى قضائية ضد الدويري، الذي لم يصدر عنه إلى حدود الساعة أي اعتذار، كي يكون الأمر بمثابة رسالة إليه، وإلى كل من يمشون في نسَقه من المؤثرين على شبكة الإنترنيت، تُثنيه عن استغلال مواقع التواصل الاجتماعي  لنشر الكراهية، وكذا التحريض على العنف ضد النساء، وكل الأفعال الأخرى التي يُجرمها القانون المغربي.

achkayen

Related Articles

Close
Close