هل يتمرد الرحموني على حالة الطوارئ ويستضيف سياسيوا الحركة الشعبية لحفل افطار رمضاني في بيته بالناظور

انتشرت عبر قنوات التواصل الاجتماعية والمواقع الإخبارية على الإنترنيت خبر مفاده، أن الأمين العام لحزب السنبلة السيد “احمد العنصر” سيقوم بزيارة إلى إقليم الناظور، في غصون الأربعة وعشرون ساعة المقبلة قصد التواصل مع المنتخبين الذين ينتمون إلى حزبه وكذا المنسقين من أحزاب أخرى إرتؤوا خوض غمار الانتخابات المقبلة برمز “السنبلة”، وعلى رأسهم الوافد الجديد من حزب الاتحاد الاشتراكي الملياردير ابرشان، وعلى هذا أكدت المصادر نفسها أن رئيس المجلس الإقليم ” الرحموني” سيقوم بإعداد وليمة على شرف الأمين العام والمدعون بمنزله، هذه الوليمة الرمضانية الجماعية المعلن عنها في وسائل التواصل الاجتماعية، قد تورط رئيس المجلس الإقليمي و الأمين العام لحزب السنبلة و المدعون في خرق التدابير الاحترازية وحالة الطوارئ ، التي أقرتها الحكومة التي ينتمي إليها حزب السنبلة إضافة إلى تورط المعنيين في حملة انتخابية سابقة لأوانها.
وفي هذا السياق انتشر “هاشتاك” بقنوات التواصل الاجتماعية يطالبون من خلاله السلطات القضائية والتنفيذية بمساواة المواطنين أمام القانون و الإجراءات، قصد التصدي لأي خرق للقانون، ومطالبة النيابة العامة و السلطات الإقليمية في شخص عامل إقليم الناظور للتعامل بجدية مع ما يروج في قنوات التواصل الاجتماعي خصوصا انه لم يصدر أي تكذيب من الجهة المعنية.

Related Articles

Close
Close