بالفيديو: ندى حسي تواجه السجن

ظهرت اليتوتوبر المثيرة للجدل ندى حسي، يوم الثلاثاء 4 ماي 2021، في فيديو نشرته عبر قناتها على اليوتيوب وهي تجهش بالبكاء، بعد أن تقدمت منظمة حقوقية مغربية بشكوى ضدها بسبب ” استحمار الشعب المغربي”.

وقالت ندى في الفيديو إنها لم تكن تعرف المعنى الحقيقي لتلك الكلمة التي تلفظت بها (استحمار الشعب)، واعتذرت من المغاربة، ودعت هذه المنظمة إلى سحب الشكاية، لأنها لا تريد أن تدخل إلى السجن.

وتقدمت المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان والدفاع عن الحريات في المغرب، بشكوى يوم الثلاثاء 4 ماي 2021، ضد اليوتيوبر المثيرة للجدل بسبب استعمالها لعبارة “استحمار الشعب المغربي” في فيديو اعترفت فيه بتأليف قصص وسيناريوهات كاذبة هي وطليقها نزار السبتي والشرطي السابق هشام الملولي، فقط لجلب المشاهدات وكسب المال.

 

واعتبر إدريس أغريس، رئيس هذه المنظمة، أن ندى أهانت المغاربة بعبارة “استحمار” الشعب المغربي، وهذا ما دفع المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان والدفاع عن الحريات إلى رفع شكاية لرئيس النيابة العامة بالرباط، لرد الاعتبار للمغاربة، من الإهانة والسب والقدف الذي طالهم، من طرف اليوتوبر ندى حاسي.

وبعد  الضجة التي خلقها هذا الفيديو لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قامت ندى بحذفه من قناتها.

 

تجدر الإشارة أن ندى حاسي باتت حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الأونة الأخيرة، بعد الضجة التي خلقتها هي ونزار السبتي وهشام الملولي، من خلال بعض الفيديوهات المثيرة للجدل، ليتبين لاحقا أن كل ما كانوا يقومون بترويجه ليس إلا أكاذيب سعوا من خلالها إلى جلب المشاهدات وكسب المال.

 
le360

Related Articles

Close
Close