سكينة درابيل تبكي في أول يوم رمضان

نشرت الفنانة المغربية سكينة درابيل يوم الأربعاء 14 أبريل 2021، صورة جديدة عبر حسابها على الانستغرام، عبرت من خلالها عن حزنها لأنها لن تقضي اليوم الأول من رمضان في بيتها ووسط عائلتها.

وأرفقت درابيل الصورة التي ظهرت فيها رفقة شقيقتها من داخل غرفتها بالمستشفى، بتدوينة مؤثرة قائلة: ” أول رمضان لا أقضيه في منزلي، أول رمضان لست صائمة لأنني مضطرة لشرب الدواء، أول رمضان لم أستطيع أن أطهو أكلاتي المفضلة، أول رمضان لا أشعر فيه بالجو الأسري، أول رمضان لم أشم فيه رائحة الشباكية والسفوف والحريرة، وأول رمضان سأقضيه لوحدي في غرفة المستشفى”.

وختمت درابيل تدوينتها قائلة: ” أول رمضان مع آذان المغرب بالضبط سأبكي كثيرا، وسأطلب من الله أن يشفيني ويشفي جميع المرضى.. رحمتك يا رب”.

يذكر أن الفنانة سكينة درابيل قد دخلت إلى المستشفى يوم السبت 10 أبريل 2021، بعد إصابتها بألام مبرحة في بطنها، حيت تم وضعها في قسم الإنعاش، وشخص الأطباء حالتها على أنها تعاني من وجود حصى في البنكرياس والمرارة.

lesiteinfo 

 

Related Articles

Close
Close