ومن الحب ما قتل .. مواطن ينهي حياته بعد مصرع زوجته

أقدم مواطن ليلة أمس الثلاثاء 06 أبريل الجاري، على وضع حد لحياته من خلال شنق نفسه بعد تأثره بموت زوجته بمستشفى الحسن الثاني بأكادير على خلفية إصابتها بجروح وصفت بـ”الخطيرة” في حادثة سير بمدخل المدينة.

وبحسب المعطيات التي توصلت بها “ميديا نايا”، فقد استأجر الهالك سيارة ليقل بها زوجته وإبنه من ذوي الاحتياجات الخاصة، صوب مدينة الصويرة لزيارة عائلتها بمناسبة إقتراب شهر رمضان، قبل أن يتعرضوا لحادثة سير بمدخل المدينة، ما تسبب في إصابة الزوجة بجروح وصفت بـ”البليغة” عجلت بوفاتها مباشرة بعد دخولها للمستشفى.

المعطيات ذاتها، أكدت أن الزوج الذي رافق زوجته للمستشفى رفقة ابنه، لم يتقبل الأمر، فأقدم على شنق نفسه بحي إليغ القريب من مستشفى الحسن الثاني، تاركا وراءه ولده المعاق.

وتعتبر هذه الواقعة، الثانية من نوعها في يوم واحد، بعدما عمدت مواطنة كانت تبلغ قيد حياتها 77 سنة، إلى شنق نفسها بواسطة ”كردة” لأسباب مجهولة، وسط منزلها الذي كانت تعيش فيه لوحدها بجماعة أورير شمال مدينة أكادير.

medianaya

Related Articles

Close
Close