الحموشي يؤشّر على عزل “كوميسير” من أسلاك الشرطة

أشّر المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف حموشي على عقوبة العزل التي كان قد اقترحها المجلس التأديبي في مواجهة عميد شرطة يعمل بالأمن الإقليمي بالجديدة.

وكان عميد الشرطة المذكور قد عُرض على أنظار المجلس التأديبي للأمن الوطني في 23 فبراير المنصرم، بسبب ارتكابه لمخالفات مهنية تمس بالمرفق العام الشرطي وبواجبات التحفظ وبأخلاقيات المهنة الشرطية، والذي أبدى مقترحا بإصدار عقوبة العزل من أسلاك الشرطة من غير توقيف الحق في راتب التقاعد، قبل أن تصير هذه العقوبة نافذة بعدما أشّر عليها المدير العام للأمن الوطني.

وتعود وقائع هذه القضية إلى نهاية السنة المنصرمة عندما أقدمت شرطية على إلحاق خسائر مادية بمنزل وسيارة عميد الشرطة المذكور بمنطقة أزمور، والذي كان يشغل مهمة رئيسها المباشر في العمل، وذلك بسبب خلافات شخصية لها ارتباط بعلاقة تمس بالأخلاق العامة.

وشدّد مصدر أمني على أن المديرية العامة للأمن الوطني أوفدت لجنة مركزية للتفتيش والتحقيق في هذه القضية، قبل أن ترفع نتائج البحث إلى المجلس التأديبي الذي انعقد في جلسة 23 فبراير المنصرم وأبدى مقترحا بعزل العميد المخالف من أسلاك الشرطة من غير توقيف حقه في التقاعد.

وأوضح ذات المصدر بأن المديرية العامة للأمن الوطني حريصة على تخليق المرفق الشرطي، وإرساء دعائم قوية للحكامة الجيدة، وذلك بشكل يسمح بتجويد الخدمة الأمنية وضمان أمن وسلامة المواطنات والمواطنين.

lesiteinfo

Related Articles

Close
Close