خطير ومؤلم… شاهد ما قامت به زوجة عويطة في جنازة الحاجة الحمداوية

بدموع وتأثر نعت زوجة العداء المغربي سعيد عويطة الراحلة الحاجة الحمداوية، معتبرة وفاة الحاجة الحمداوية خسارة كبيرة للمجال الفني، باعتبارها شخصا يحب الخير للجميع.

وتابعت زوجة عويطة قائلة، إن الراحلة الحاجة الحمداوية مانت صديقة الكل، ولا تتردد في مساعدة الضعيف والمحتاج.

وشددت المتحدثة ذاتها، أن الراحلة كانت لديها طموحات كبيرة، أولها هي القيام بجولات فنية رفقة ابنتها، وأن الموت خطفها فجأة، وهذا الأمر بحد ذاته شكل لها صدمة كبيرة.

 

وجرى ظهر اليوم الاثنين، في موكب جنائزي مهيب، تشييع جثمان الفنانة الشعبية، الحاجة الحمداوية، بمقبرة الشهداء بالدار البيضاء.

وتوفيت الفنانة الحاجة الحمداوية، صباح اليوم الاثنين، بأحد مستشفيات الرباط، بعد معاناة طويلة مع المرض.

وبهذه المناسبة الأليمة، قال الفنان خالد بوعزاوي، إنه “بعد سماع خبر رقودها في الإنعاش، زارها يوم الأمس في المستشفى، موضحا “أنها توفيت على الساعة الثانية صباحا”.

وأضاف بوعزاوي، في تصريح لفبراير، إن “الفنانة الحمداوية كانت محبة عند المغاربة، وعاشرت ثلاثة أجيال من الملوك الحسن الثاني ومحمد الخامس ومحمد السادس، وأعطت الكثير للطرب الأصيل، مردفا “سنفتقدها”.

ومن جهتها قالت ابنة زوجها، وهي تبكي بحرقة، في تصريح مماثل، إن “الحمداوية ربتها وكانت بمثابة والدتها، موضحة أن “حالتها الصحية كانت متدهورة جدا”.

وقال أحد الفنانين، الذي سبق أن جمعهما عمل فني، إن “الحمداوية لديها تاريخ فني كبيرة وعاشرت أجيال، ودافعت عن الوطن بفنها الجميل، مردفا “الحمداوية إنسانة متواضعة وشعبية وتحب الخير للآخرين”.

وتعد الحاجة الحمداوية إحدى العلامات الفارقة في تاريخ الفن الشعبي المغربي، حيث ارتبط اسمها بشكل وثيق بفن العيطة منذ ستينيات القرن الماضي.

وقدمت الراحلة على مدى تاريخها الفني الطويل العديد من الأغاني الناجحة، من قبيل (دابا يجي دابا)، و(هزو بينا لعلام) و(ماما حياني)، و(منين أنا منين انتا).

febrayer

Related Articles

Close
Close