قناة جزائرية تقدم مربياً للأغنام على أنه مكتشفُ علاج لكورونا

لعل كثرة الهموم إذا زادت عن حدها، باتت مدعاة للضحك، هذا ما ينطبق على قصة راعي غنم، تحول في قناة النهار الجزائرية، إلى طبيب ومكتشف لعلاج كورونا !

الغريب أن المذيعة في قناة النهار الجزائرية، تسأله في القناة، كما تتابعون في الفيديو، عن الوقت الذي استغرقه للعثور على العلاج وتجريبه، فيجيب بكل ثقة، ثلاثة أيام !

الفيديو الطريف الذي تشاهدون أسفله، تداولته الكثير من الصفحات الجزائرية في مواقع التواصل الاجتماعي لشخص استضافته قناة “النهار”، على أنه طبيب وباحث يدعى الياس بن السبتي، والذي قال بكل جرأة إنه اكتشف علاجا لفيروس كورونا!

 المثير للغرابة، أن قناة “النهار” نفسها كانت قد قدمت الرجل نفسه، في وقت سابق، على أنه “موال” أي مربي أغنام!.
الفيديو المتداول والذي ضمّنه أصحابه بعض المقاطع الساخرة من سلسلة “دقيوس ومقيوس” يظهر استضافة مدعي الطب والعبقرية، وتأكيده على أنه اكتشف دواء يقضي على فيروس كورونا ويفك شفرته ويعالج المريض به في ثلاثة أيام! وأن الدواء يقدم كل المعطيات الخاصة بالفيروس والتي تمكن من محاربته ومنعه!
المثير للسخرية، أن المذيعة قالت لراعي الغنم على الهواء مباشرة، أنه من الواجب أن يبقى الاختراع جزائريا، خاصة وأن هناك صراعا محموما بين كل دول العالم للتوصل إلى اكتشاف علاج للفيروس.
الأكثر سخيرة، الذين ركّبوا الفيديو عثروا على مقطع قديم ظهر فيه الشخص نفسه على القناة نفسها بوصفه “موالا” (مربي أغنام) وهو يشتكي ويصرخ أمام الكاميرا بسبب غلاء العلف الموجه للاغنام!
 
 

Related Articles

Close
Close