أم بجرسيف تكتشف أن طفلتها حامل في شهرها الرابع

اهتزت مدينة جرسيف الجمعة الماضية على وقع حادثة غريبة، تتعلق باكتشاف طاقم طبي في المستشفى الإقليمي لطفلة حامل في شهرها الرابع، بعدما عانت من ٱلام في بطنها.

وحسب مصادر محلية فإنه بعد إجراء فحوصات على الطفلة البالغة من العمر 12 سنة، تبين أنها حامل في شهرها الرابع، كاشفة أن أم الطفلة نقلتها من منزلها بحي حمرية بمدينة جرسيف، صوب المستشفى الإقليمي، بعدما أحست بألم في بطنها، قبل أن تتفاجأ بأن طفلتها حامل.

وبعد يومين من اكتشاف حمل الطفلة، أبرزت المصادر ذاتها، أن الطفلة فقدت جنينها الذي لم يكمل أسبوعه الرابع عشر، بعدما مُنِحَت “أعشابا ساخنة” تسببت في إجهاض حملها على حد تعبير المصادر ذاتها.

وأكدت المصادر ذاتها أن مصالح الأمن في مدينة جرسيف فتحت تحقيقا مكثفا لمعرفة ظروف وملابسات هذه الواقعة. ووفق مصادر مقربة من التحقيق، فإن الشكوك تحوم حول ابن عم الطفلة الذي يشتبه في كونه المتسبب في حمل الطفلة.

إثر ذلك، دخلت جمعية “ما تقيش ولدي” على خط هذه القضية، حيث أبرزت رئيستها نجاة أنور ، أن جمعيتها في اتصال مباشر مع العائلة، لتقديم الدعم والعون لها، مضيفة أن أعضاء التنسيقية سوف يزورون العائلة اليوم الاثنين أو غدا الثلاثاء.

 
 

Related Articles

Close
Close