العثور على جثة امرأة مسنة مذبوحة بـ “عاصمة مزاب” بدائر ابن حمد

 

فتح الله سفيان

اهتزت ساكنة نواحي”عاصمة مزاب” بدائرة بن حمد، على وقع جريمة بشعة، راجت ضحيتها امرأة مسنة، بعد أن عثر عليه جثة هامدة، وسط الدماء، وعليها أثار الذبح في عنقها، و على مستوى جسدها.

وأوقفت عناصر الدرك الملكي بمركز لولاد، حسب ما نقله موقع “هسبريس”، اليوم السبت، رجل سبعيني للاشتباه في ارتكابه جريمة قتل في حق زوجته السبعينية باستعمال سلاح أبيض، بمسقط رأسيهما بدائرة ابن أحمد نواحي سطات، وذلك بتنسيق مع المركز القضائي وفرقة التشخيص التابعة لسرية سطات.

وذكر الموقع، أن تفاصيل الحادث تعود إلى يوم أمس الجمعة، حين تلقت عناصر درك لولاد سرية سطات إشعارا من جيران الزوجين بدوار الخلط، نواحي “عاصمة امزاب”، مفاده أن الزوجة البالغة من العمر 72 سنة، وزوجها البالغ 74 سنة، اختفيا عن الأنظار ولم يقوما بإخراج بهائهما للرعي كالعادة، لكونهما يعيشان وحيدين بعد هجرة أبنائهما للبحث عن لقمة العيش.

وأضاف المصدر ذاته، أن عناصر الدرك الملكي بثلاثاء لولاد، وممثل عن السلطة المحلية،قاموا  باقتحام المنزل بعد استئذان النيابة العامة المختصة، ليعثروا على جثة السبعينية ممددة على الأرض وأثار الذبح بادية على عنقها، فضلا عن آثار العنف  على جسدها، دون العثور على زوجها، في حين تبقى الأسباب الكامنة وراء ارتكاب الجريمة مجهولة، رغم أن الشكوك ترجح كفة زوجها.

وقادت مصالح الدرك بسطات وبرشيد حملات تمشيطية متتالية بغابة مكارطو ومحيط دوار الخلط وأولاد زيان ونواحي الدار البيضاء، بعد توصلها بمعلومات تفيد بتردّد المشتبه فيه على الأماكن المذكورة،، قبل  أن يتم توقيفه  في مدينة برشيد ووضعه تحت تدبير الحراسة النظرية، في انتظار عرضه على الوكيل العام للملك بسطات للنظر في المنسوب إليه.

Related Articles

Close
Close