بنشماس يعتبر دعوات عقد اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر الرابع بـ«لا أي سند قانوني» ويتبرأ منها

 

فتح الله سفيان

اعتبر حزب الأصالة والمعاصرة، أن الدعوات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص عقد لقاء بمدينة طنجة، للجنة التحضيرية للمؤتمر الرابع للحزب، «لا تستند على أي شرعية قانونية»، مشيرا إلى أن السماح بتنظيم هذا اللقاء يعد «مساسا بالمؤسسات وسمعتها» وليس فقط «تجاوزا لقرار وزير الداخلية المحدد لشروط استغلال القاعات العمومية بالنسبة للأحزاب».

وتبرأ حكيم بن شماس باعتباره الأمين العام للحزب في بلاغ تتوفر «ألوانكم»، على نسخة منه، اليوم الخميس، «من أي دعوة أو لقاء خارج المقتضيات القانونية للحزب، معتبرا بأن الدعوة إلى عقد لقاء باسم الحزب(الأصالة والمعاصرة)، تندرج في سياق المحاولات الفاشلة الهادفة إلى المس بالمؤسسات الحزبية وبقواعد العمل الحزبي، وبمصداقية الممارسة السياسية».

 وأضاف نص البلاغ، أن  «هذه المحاولات تكشف، مرة أخرى، رغبة الجهات التي تقف من ورائها، والأشخاص الذين يدبرونها، في تأزيم الجسم الحزبي والسطو على مؤسساته والدوس على قوانينه وأعرافه وقيمه بعقلية لا علاقة لها بأخلاقيات وضوابط ومسلكيات العمل الحزبي الذي تؤطره القوانين الجاري بها العمل في بلادنا، وكذا النظامين الأساسي والداخلي لحزب الأصالة والمعاصرة».

وأوضح  بن شماس، «أن اللجنة التحضيرية الشرعية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب، هي التي تم انتخابها وفق الضوابط القانونية والتنظيمية بالمقر المركزي للحزب يوم 28 يوليوز 2019 برئاسة السيد أحمد التهامي وبحضور مفوض قضائي، مؤكدا أن أي دعوة لأي نشاط أو لقاء حزبي باسم جهات أخرى لا يمثل إلا أصحابه».

وأشار البلاغ ذاته، «أن اللجنة الوطنية للتحكيم والأخلاقيات أقرت بعدم شرعية انتخاب رئيس اللجنة التحضيرية” في الاجتماع المنعقد بتاريخ 18 ماي 2019، وذلك  بناءً على حجم التجاوزات والخروقات التنظيمية والقانونية والأخلاقية التي شابت الاجتماع المذكور».

Related Articles

Close
Close