بسبب توصله برسالة تصفه بـ “كلب”..بنكيران يجر فنان للمحاكمة

 

فتح الله سفيان

تقدم عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة السابق، بشكاية إلى وكيل الملك، يتهم فيها شخصان بشتمه ونعته بأوصاف قبيحة، مما أدى إلى توقيفهما معا الأحد الماضي في مدينة العرفان بالرباط،  ليتم إيداع أحدهما بسجن “عكراش” في انتظار محاكمته يوم الخميس بالمحكمة الابتدائية.

وتعود تفاصيل القضية وفقا للرسالة التي توصل بها موقع “ألوانكم”، من مصادر مقربة من أحد المتهمين على خلفية هذه القضية، والمسمى بـ”سعيد السكاكي” وهو فنان مغربي،  وحاصل على مجموعة من الشواهد، كان اخرها بأكرانيا، أن هذا الأخير حاول بشكل  ودي التواصل مع بنكيران، لكن تعامل هذا رئيس الحكومة جعله يدخل في حالة من الغضب.

وأكدت المصادر نفسها، أن السكاكي  سبق له أن التقى ابن كيران سنة 2011 ووعده بأن يساعده بمنحة مالية، بالنظر إلى وضعه الاجتماعي الصعب، لإكمال مساره الدراسي والفني، خاصة وأن هذا الأخير  صارحه(بنكيران) بكل الظروف الصعبة التي يعيشها.

وأضاف المصدر ذاته، أن الفنان الصاعد اتصل ببنكيران بعد عودته من أكرانيا، لأجل  تذكيره بالوعود التي سبق  وأن قطعها، لكن هذا الأخير (بنكيران)حاول التملص من وعده، بقطع  خط الاتصال مرات متعددة، الأمر الذي لم يعجب المتصل (سكاكي) ما دفعه لإرسال رسائل  إلى بنكيران، تضمنت إحداها وصف “كلب”.

يذكر أن السكاكي  شاب موهوب، في عقده الثلاثين، خريج المعهد العالي للفن والتنشيط المسرحي، وكاتب كلمات، نشأ وتربى في دار للأيتام، ليجد نفسه اليوم مهددا بعقوبة حبسية قد تدمر مساره الدراسي والفني.

 

Related Articles

Close
Close