باستعمال الفأس..مراهق يقتل عائلته لسبب غريب

ألوانكم 

هزت جريمة بشعة الرأي العام الروسي، بعد إقدام مراهق لا يتجاوز عمره 16 سنةـ على قتل والدته وشقيقيه التوأم وجده مستعملا الفأس، قبل أن يتم العثور عليه منتحرا.

وكشفت  صحيفة “ذا صن” ، أن الفتى تيمور كيمتالدينوف ذبح والدته وشقيقيه التوأم البالغين من العمر 4 سنوات، لأن أمه أهملته، وركزت اهتمامها على التوأمين الصغيرين.

ولم يتوقف المراهق عن هذا الحد بل سارع إلى قتل جدته وجده اللذين يعيشان معه في  البيت نفسه، مستخدما فأسا في قتلهم جميعا، لينتحر عقب ذلك. حسب المصدر ذاته.

وأضافت الصحيفة الواسعة الانتشار، أن الفتى  ترك رسالة  كتب فيها أنه قتل  جده وجدته  ” حتى لا يحزنا عند وفاة من يحبون من الأقارب”.

واعترف في الرسالة ذاتها، أنه كان يحب عائلته وخاصة جده فيكتور 66 عاما، وجدته ليديا 69 عاما، وأنه لأمر مؤسف لأنه مضطر إلى قتلتهم.

 وقال أحد أصدقاء تيمور إن الأخير  كان يشعر بالغيرة لأن والدته الكثير من الوقت مع شقيقيه، وأنه اعترف له بخطته لقتلهم، ولكنه لم يأخذ حديثه على محمل الجد.

ونقلت صحيفة “ذا صن” عن مصادر مقربة من تيمور أنه كان طالبا مجتهدا ويفوز بانتظام في مسابقات للطلاب المتفوقين في مدينته.

 

Related Articles

Close
Close