بعد اتهامها بامتلاك قنوات “بي أوت كيو”..السعودية ترفض بثها على ترددات عرب سات

 

ألوانكم

أشار موقع الالكتروني “المستقبل” إلى أن مصدر مسؤول في الاتحاد السعودي لكرة القدم، كشف حقيقة وصول خطاب من الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا يحذر فيه من استمرار بث قنوات “بي أوت كيو” “BeoutQ” وأن الفيفا سيصدر عقوبات صارمة على الاتحاد السعودي بعد شكاوي من اتحادات قارية وأوروبية مسؤولة عن تسويق البطولات الكبرى مثل دوري أبطال اوروبا والدوري الأوربي الدوري الانجليزي والاسباني والإيطالي وغيرها.

وأضاف المصدر ذاته، أن “فيفا” بالفعل أصدر بيانًا، في يوليوز من العام الماضي، وأثناء إقامة بطولة كأس العالم بروسيا أكد فيه أنه سيتخذ الإجراءات القانونية ضد شبكة القرصنة “بي أوت كيو”، التي تواصل بث مباريات كأس العالم بشكل غير قانوني وحث فيه سلطات المملكة والدول المختلفة التي لوحظت فيها هذه الأنشطة غير القانونية، على تقديم الدعم لمكافحة القرصنة.

وكشف الموقع، أن المملكة نفت حينها أكثر مرة، وجود أي علاقة لها بمجموعة قنوات “بي أوت كيو”، لافتًا أن هذا الخطاب كان الأخير من الفيفا ولم تصل بعده أي خطابات تحذرية بهذا الصدد.

وأكد المسؤول السعودي، أن وزارة الإعلام السعودية رحبت حينها بقرار الفيفا، بتكليف محام داخل السعودية لاتخاذ إجراءات قانونية لمكافحة القرصنة المعروفة بـ”بي أوت كيو”، التي تبث مباريات كأس العالم من روسيا بشكل غير قانوني، وأن الخطوة من الاتحاد الدولي لكرة القدم ستأتي لتستكمل الجهود الحثيثة التي تبذلها وزارة التجارة والاستثمار في السعودية لمكافحة أنشطة بي أوت كيو وكذلك بث قناة بي إن سبورتس غير القانوني داخل المملكة.”

وتعجب المصدر ذاته، من إصرار القناة القطرية على إلصاق التهم بالمملكة، لافتًا إلى أن أجهزة “بي اوت كيو متوفرة” في دول أخرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بما في ذلك قطر وأوروبا الشرقية، وأن الإعلام القطري وذيوله تنقل تقارير إعلامية تفتقد للمسؤولية والمهنية تواصل الربط بشكل خاطئ وغير عادل بين السعودية وقرصنة بي أوت كيو.”

وقبل أسبوع توقفت قنوات “بي اوت كيو” بزعم أنها تقوم بتحديثات من شأنها أن تحسن أداء قنواتها قبيل انطلاق الدوريات الأوروبية إلا أنها لم تعود للعمل حتى الآن، وسط ضبابية المشهد بشأنها، في ظل تبنى حسابات تزعم انها رسمية للشبكة نشر فيديوهات ومنشورات على مواقع التواصل تؤكد فيها عودة الشبكة للعمل مرة أخرى.

فيما أكدت مصادر، رفضت الإفصاح عن إسمائها، أن قمر عرب سات المملوك بالكامل للملكة العربية السعودية لن يسمح ببث قنوات “بي أوت كيو” على تردداته مرة أخرى، بسبب فيما يبدو انذار جديد من الفيفا للمملكة ولم يتم الكشف عنه رسميًا.

وقد تحدث هذه الخطوة مصيرًا فارقًا لدى الشبكة التي ينتظرها الملايين في الوطن العربي، حيث يتصدر اسمها ترديدات محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي.

Related Articles

Close
Close