ظاهرة اعتداء”الكارديانات” تستمر..”عساس” بسلا مديننتي يعتدي على مواطن بالسب والشتم

 

هشام العصادي

تعرض شاب لاعتداء عنيف بالسب والقذف من طرف حارس للسيارات، قرب السوق المركزي للخضر والفواكه ( مارشي سنطرال) بسلا المدينة صبيحة اليوم، مما استدعى معه تدخل السلطات الأمنية لحل المشكل الذي نشب بين الحارس وصاحب السيارة.

وكشف شهود عيان لموقع”ألوانكم”، أن الضحية قصد محله التجاري الواقع بالقرب من السوق المركزي، وقام كما جرت العادة  بركن سيارته  أمامه(المحل)، قبل أن يحاول حارس السيارات مدعوما بمجموعة من الأشخاص منعه، بدعوى استغلال المكان لركن سيارات أخرى وهو الطلب الذي لم يتقبله الشاب، وانتفض في وجهه الحارس، الذي بقي مصرا  أن  المكان يعود له، وأن جهات نافذة هي من وضعته بالموقف، مضيفا أنه  مستعد لطرد كل شخص لم يرقه.

وحاول الشاب المعتدى عليه إقناع الحارس بأحقيته بالمكان، لكن هذا الأخير(الحارس) قام بالاعتداء على الشاب وسط عموم المواطنين بالشتم والسب والقذف بطريقة مشينة، مهددا باستعمال العنف والضرب إن استدعى الأمر، ما خلف استياءا  لدى المارة الذين لم يستسيغوا الواقعة، خاصة في ظل التعنت المتنامي لحراس مواقف السيارات الذين سيطروا على كل المواقف و الساحات المتواجدة بالمدينة  في تحد سافر للقانون المنظم، والسلطات  المحلية بالمدينة.

ويذكر أن عناصر الشرطة حلت بعين المكان، من أجل اقتياد الطرفين إلى مقر الدائرة الأمنية  والاستماع إليهما في محضر قانوني، إلا أن الحارس فر نحو وجهة مجهولة مما اضطر السيد رئيس الدائرة الأمنية  إلى تحرير محضر خاص بعد الإستماع للضحية ” المعتدى عليه” و إعداد المحضر من أجل تقديمه للسيد وكيل الملك للنظر في النازلة .

و تكاثرت بشكل كبير في الأونة الأخيرة  ظواهر الا عتداء على أصحاب السيارات، من طرف الحراس  الذين استولوا على الكثير من المساحات، وفرضوا قوانينهم الخاصة دون مراعاة مصلحة المواطن، الأ مر الذي خلف استنكار العديد من المواطنين الذي ضاقوا درعا بسلوكيات الحراس.

 و تعرف جل المدن المغربية  خاصة التي تشهد نشاط سياحي كبير،  انتشارا واسعا لحراس السيارات الذين يختارون التعريفة التي تناسب أهوائهم، ويفرضونها على الزبون الذي  يجد  نفسه مرغما على أدائها، لأنه يعلم مسبقا أنه في حالة رفضه سيكون معرضا للعنف اللفظي وربما الجسدي، وهو الأمر الذي يسيء كثيرا لصورة السياحة بالمغرب.

Related Articles

Close
Close